دور المهندس الاستشاري في عملية البناء

لاشك بأن الجميع يعلم أن من الأمور التي ينبغي على الفرد اتخاذها قبل الشروع في البناء هو التعاقد مع مكتب هندسي خاص بالاستشارات الهندسية لمتابعة مراحل البناء المختلفة من البداية الى النهاية  . وقد يتساءل البعض هنا ..  ماهو دور المهندس الاستشاري في عملية البناء ؟

دور المهندس الاستشاري في عملية البناء :

يعتبر المهندس الاستشاري الوكيل الخاص لمالك البناء وهو الذي يقوم بمتابعة المشروع من الناحية الفنية حسبما ورد في الرسومات والخرائط الهندسية التي تم اعتمادها من قبل جهات الاختصاص وحسب ما ورد في العقد الموقع بين مالك المبنى والمقاول .

 

 وللمهندس الاستشاري مجموعة من المهام نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :

  • دراسة المُخططات التي قام بتنفيذها المهندس المصمم واعطاء رأيه فيها وشرحها إلى المالك ومعرفة كل المُخططات الخاصة بالإنشاء ومدى إمكانية تنفيذها قبل البدء في الإنشاء وأثناء التنفيذ أيضا .
  • الاشراف والتأكد من المواد اللازمة للبناء هندسياً.
  • توجيه المالك إلى المُهندس المُصمم لتعديل أي من التصاميم قبل تنفيذها على أرض الواقع.
  • مراقبة المهندس الاستشاري للفحوصات المخبرية الخاصة بأساس التربة والمواد المستخدمة في عمل الخرسانة والتأكد من مطابقتها لما يحتاجه المقاول في التنفيذ على أرض الواقع.
  • تبليغ الاستشاري للمقاول على أي عيوب قد يكتشفها أثناء الفحوصات ومعالجتها.
  • تواصل المهندس الاستشاري بشكل مستمرمع مالك المبنى وتبليغه بسير الأعمال أولاً بأول.
  • مراقبة الاستشاري للعمل أثناء تنفيذه على أرض الواقع.
  • اعتماد الاستشاري للمواد التي تُستخدم في عملية تنفيذ البناء ...الخ.

 

استطلاع حول زيارة المهندس الاستشاري للموقع عند عملية البناء

نظرا لأهمية هذا الموضوع وكعادتنا ومساهمة منا في شركة المدينة للمنتجات الاسمنتية الشركة الرائدة في مجال مواد البناء بإبراز هذا الجانب وبالتعاون مع كافة أفراد المجتمع من خلال طرح استطلاع للرأي عرضناه سابقا على عملائنا و متابعينا في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تحت عنوان :

 

(هل زيارة  المهندس الاستشاري لموقعك عند عملية البناء منتظمة حسب العقد ؟ )

حيث شارك في الاستطلاع مائة واربعون متابعا بينهم بعض عملاء شركة المدينة للمنتجات الاسمنتية .. وجاءت نتيجة الاستطلاع متساوية في النسبة الا انها كانت مختلفة في الآراء حيث أجاب ما نسبته  50 % من المشاركين في الاستطلاع إيجابا بـ ( نعم ) مؤكدين على زيارة المهندس الاستشاري للموقع وبشكل منتظم عند عملية البناء  في حين أجاب ما نسبته 50 % من المتابعين سلبا بـ ( لا ) مؤكدين بعدم زيارة المهندس الاستشاري للموقع بشكل منتظم عند عملية البناء على الرغم من وجود عقد استشاري  بين صاحب المبنى ومكتب الاستشارات الهندسية الذي يمثله المهندس الاستشاري الزائر للمشروع .

وكذلك من ضمن واجبات المهندس الاستشاري القيام بإعداد التقارير الخاصة بالمشروع كاملاً من البداية الى النهاية وبشكل مستمر موضحاً فيهـا جميع الأمور الفنية المختلفة والمتعلقة بسير مراحل البناء . وللوقوف حول هذا الجانب قمنا نحن في شركة المدينة للمنتجات الاسمنتية بعرض السؤال التالي على المتابعين  كاستطلاع للرأي العام عبر منصات التواصل الاجتماعي  :

 

هل يتم تسليمك لتقرير المهندس الاستشاري بعد كل زيارة للموقع ؟

وفقا لمعطيات نتائج الاستطلاع الذي شارك فيه مائة وأربعة عشر متابعا بينهم عملاء شركة المدينة للمنتجات الاسمنتية  تبينت لنا المحصلة النهائية أن 41 % من المشاركين أجابوا إيجابا  بـ ( نعم ) مؤكدين على استلامهم للتقارير الفنية من المهندس الاستشاري بعد كل زيارة  في حين أجاب ما نسبته 59 % من المتابعين سلبا بـ ( لا ) مؤكدين بعدم استلامهم للتقارير الفنية من المهندس الاستشاري بعد زيارته للمبنى .

 

وهنا سؤال يطرح نفسه ماهي التوصيات التي قدمها المهندس الاستشاري للمقاول بعد زيارته للمشروع ان وجدت ؟

عرضنا هذا السؤال على متابعينا وفي نفس سياق الموضوع والخاص بزيارة الموقع من قبل المهندس الاستشاري وهنا نعرض بعضا من هذه الإجابات  :

أحد المتابعين ذكر بأن المهندس الاستشاري قام بعد زيارته للمبنى بتوصية بإصلاح بعض الأخطاء الفنية في الخارطة  .. ومتابع آخر ذكر بأن المهندس الاستشاري قام بتوصية التعديل في بعض القياسات في حين ذكر أحد المتابعين بأنه ليس هناك أمانة في العمل و لا يتم تنفيذه حسب ما هو متفق عليه في العقد .

 وقال متابعون آخرون بأنه لا توجد هناك توصيات من قبل المهندس الاستشاري بعد زيارته للمشروع .

 

الخلاصة:

المهندس الاستشاري عنصر مهم من عناصر اكتمال منظومة البناء بشكل فني صحيح  وهو الذي يمثل صاحب المبنى بكافة التفاصيل  ..  وأخيرا وليس أخرا  أخلاق المهنة وشرفها بين يديك أيها الاستشاري  فكن أهلا لها وكن ممن يحفظ الأمانة ولا تكن ممن غشنا فليس منا.